زائف/كاذب

الخبر المتداول



أكدت صفحة "نسر قرطاج" أن وزيرة العدل ليلى جفال قامت بإعفاء القاضي أنس الحمادي، رئيس جمعية القضاة، من خطته، مشيرة أنها قامت أيضا برفع شكاية جزائية ضده "بعد تعمده قطع جلسة لزميله بمحكمة المنستير و طرد المواطنين منها".

تحقيقات iCheck



منصة ICheck تحققت من الخبر الذي إتضح أنه زائف، حيث اتصلنا بوزارة العدل التي نفت رسميا الخبر وأكدت أنها لم تعزل القاضي المذكور ولم ترفع ضده قضية.

وكان المحامي يوسف لحمر زعم في تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك أن أنس الحمادي "اقتحم قاعة جلسة منتصبة للنظر في الدعاوى الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير وأنه قام بهرسلة رئيس الدائرة الذي رفض الإضراب وأجبره على رفع الجلسة أمام صدمة المحامين والمتقاضين".

وتبين أن مزاعم المحامي المذكور زائفة أيضا، حيث نفى خالد عبد الكريم، رئيس الدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير، أمس الاثنين 13 جوان 2022, اقتحام رئيس جمعية القضاة التونسيين قاعة جلسة القضاء الاستعجالي بالمحكمة لمنع تواصلها.
و أضاف، في تدوينة نشرها بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أنّه "تبعا لما تم تداوله ببعض وسائل موقع التواصل الاجتماعي من بعض المحامين حول تعمد رئيس جمعية القضاة التونسيين اقتحام جلسة القضاء الاستعجالي بالمحكمة الابتدائية بالمنستير ومنع تواصلها.. أؤكد انا خالد عبد الكريم رئيس الدائرة الاستعجالية ان رئيس الجمعية لم يقتحم الجلسة مثلما تم الترويج له وإنما دخل قاعة الجلسة مثل بقية المواطنين وبوصفه رئيس الهيكل النقابي الذي أنتمي اليه".
كما أشار أنّ دخول الحمادي الجلسة كان "في إطار ممارسة الحق النقابي المكفول بالدستور، طلب مني بكل احترام وبكل لطف رفع الجلسة فاستجبت لطلبه عن طواعية ودون أي تأثير أو ضغط منه، وسبق لي ان قمت بنفس الشيء بناء على طلب رئيس فرع المحامين بالمنستير إثر وفاة الاستاذين نبيل القنوني ومحمد علي حمودة وعليه فإني أفند كل الروايات المتداولة والمخالفة لكل ما حصل اليوم".

وبالتالي، وحسب المعطيات الرسمية المتوفرة و شهادة القاضي المذكور فإن الخبرين المتعلقين بإعفاء أنس الحمادي و باقتحامه لقاعة جلسة يعتبران خبران زائفان.



زائف/كاذب

مصادر iCheck




شارك




شارك معنا للتحقق من الخبر