صحيح

الخبر المتداول


 Health Times

تم تداول خبر شروع فريق طبي تونسي في تصنيع لقاح لفايروس كورونا المستجد ( كوفيد 19) من طرف عديد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي و بعض وسائل الاعلام التونسية و العربية. و قد فتح الخبر جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بين مشكك في نجاعة اللقاح و تمكن تونس من انتاج لقاح بسبب قلة الإمكانيات و بين مشكك في صحة الخبر

تحقيقات iCheck



 

بالتثبت من الخبر تبين أن الخبر الذي تم تداوله منذ يوم أمس الثلاثاء تم تأكيده اليوم من طرف السيد الهاشمي الوزير مدير معهد باستور تونس اليوم الأربعاء 19 أوت 2020 أن فريقا من المختصين يعمل حاليا في معهد باستور على تطوير لقاح لفايروس كورونا المستجد كوفيد 19 عبر دراسة الحمض النووي الخاص بالفايروس و أفاد الزين بأن العمل على تصنيع لقاح لفايروس كورونا في تونس مازال في مرحلة متقدمة و هي في مرحلة الماقبل سريرية. 
 

 

 

و أنه و حسب بلاغ صادر عن جامعة أوكسفورد بخصوص اللقاح الذي يطوره مجموعة من العلماء و الدكاترة بجامعة أوكسفورد فان عملية تطوير لقاح تتطلب فترة تتراوح بين السنة و النصف و خمسة سنوات كما نشرت منظمة الصحة العالمية تحديثا بتاريخ 13 أوت 2020 عن قائمة الدول التي تعمل حاليا على تصنيع لقاح لفايروس كورونا احصى الى ذلك التاريخ 168 دولة تعمل في نفس الوقت على استخلاص لقاح للجائحة العالمية كوفيد 19.  و لا تظهر تونس على القائمة المذكورة بسبب أن التحديث تم قبل اعلام منظمة الصحة العالمية بأن تونس تعمل على اللقاح و أن تونس ستظهر على نفس القائمة في التحديث القادم المزمع نشره في غضون أسبوع.

 

مقتطف من تحديث منظمة الصحة العاليمة المنشور بتاريخ 13 أوت 2020
 
يجدر بالذكر بأن معهد باستور تمكن من استخلاص لقاح لداء الكلب باعتماد نفس الطريقة وهي استخلاص لقاح اثر دراسة الحمض النووي للفايروس و هي نفس طريقة العمل التي يستعملها 12 مركز بحث عامل على ايجاد لقاح للفيروس في مختلف الدول العالم.
 

 



صحيح

شارك




شارك معنا للتحقق من الخبر