زائف/كاذب

الخبر المتداول



نشرت جريدة الشروق صباح اليوم الجمعة 21 أوت 2020 في نسختها الورقية مقالا يتحدث عن محاولة لاغتيال الرئيس قيس سعيد عبر تسميمه. و ذكرت "الشروق "أن أحد عمال المخبزة المذكورة اعترف للوحدات الأمنية عن مخطط كامل أعده رجل أعمال وحاول اقحامه فيه لإغتيال رئيس الجمهورية قيس سعيد. وحسب ما كشفته جريدة الشروق فإن رجل أعمال شاب عمد إلى رشوة أحد عمال المخابز الذي تقتني منه مؤسسة رئاسة الجمهورية خبزها والمرطبات ، رشوته بمبلغ 20 ألف دينار مقابل وضع مواد سامة داخل العجين الخاص بطلبية مؤسسة الرئاسة.

تحقيقات iCheck



اتصل فريق منصة I Check  بدائرة الإعلام برئاسة الجمهورية التي نفت ما تم تداوله من أخبار حول تسميم الرئيس  واعتبرت أن ما تم نشره يتنزل في خانة الإشاعات التي لا أساس لها من الصحة.

يجدر ذكر أن السيدة النيفر مستشارة شؤون الإعلام والاتّصال برئاسة الجمهورية   كانت قد كذبت  الخبرعبر تدوينة  نشرتها على حسابها الشخصي صباح اليوم ودعت الى عدم تصديق الاشاعات التي تهدف الى ادخال بلبلة في صفوف المواطنين.

 

 

وفي تدخل لخالد الحيوني الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية على موجات “راديو إي آف آم”، صباح الجمعة 21 أوت، أكّد أنّ ما تمّ نشره في الصحيفة لم تكن وزارة الداخلية طرفا فيه، وأنّ النيابة العمومية هي المعنية بالنظر في صحّة ما نشر حول الموضوع وإن كان من حقّها قانونيا التمييز بين ما هو إعلام وما هو كشف لتفاصيل ملف قيد التحقيق.

 



زائف/كاذب

شارك




شارك معنا للتحقق من الخبر