زائف/كاذب

الخبر المتداول


 المصدر تونس

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي و بعض الوسائل الإعلامية خبرا مفاده تصنيف منطقة الحرايرية التابعة للدائرة البلدية بالزهروني كمنطقة موبوءة و أن بلدية تونس تتكتم عن الموضوع الخبر خلق حالة من التوجس خاصة لدى سكان المناطق المجاورة للحرايرية خاصة و أن شيخة بلدية تونس السيدة سعاد عبد الرحيم تدخلت على موجات ifm يوم الاثنين 24 أوت 2020 و أكدت بأنها تلقت معلومات تؤكد أن دائرتها البلدية تضم منطقة موبوءة أحكم الفيروس انتشاره فيها مشددة أن جميع الإجراءات بصدد اتخاذها لاحتواء المنطقة.

تحقيقات iCheck



باتصالنا بالسيد طارق بن ناصر المدير الجهوي للصحة بتونس نفى بن ناصر هذا الخبر و أكد بأن تصنيف منطقة موبوءة يتم باستشارة الهيئة العلمية لمجابهة فايروس كورونا و ذلك اثر تسجيل أكثر من 5 حالات عدوى داخل حلقات تتجاوز العائلة و الحي السكني و هو ما لم يحدث بما أن العدوى في منطقة الحرايرية انتشرت بين أفراد نفس العائلة و تم احتواء دائرة العدوى بوضع المخالطين للحالات المصابة في الحجر الصحي.
 
 
يجدر بالذكر بأنه و خلال الأربعة عشر يوم الأخيرة سجلت ولاية تونس 60 حالة مؤكدة بفايروس كورونا , مقابل 82 حالة سجلت في ولاية بن عروس و 37 حالة في ولاية أريانة و لم يتم تداول إمكانية تصنيف هذه الولايات أو مناطقها الترابية كمناطق موبوءة.


زائف/كاذب

شارك




شارك معنا للتحقق من الخبر