زائف/كاذب

الخبر المتداول



أكد نجيب الدزيري الكرونيكور في برنامج Feya9’in على راديو إي أف أم إنه "حتى مساعدة وزير الخارجية الأمريكي ساندت خارطة الطريق التي أعلنها رئيس الجمهورية ودعت هيئة الانتخابات الى الاستعداد للإستفتاء والانتخابات المقبلة"، وذلك في تعليقه على الاجتماع الذي عقده مكتب البرلمان المجمدة أعماله أمس الإثنين 28 مارس برئاسة راشد الغنوشي. وأدت وكيلة وزير الخارجية المكلّفة بشؤون الأمن المدني والديمقراطية وحقوق الإنسان، أوزرا زيا، زيارة إلى تونس في الفترة من 23 إلى 27 مارس.

تحقيقات iCheck



منصة ICheck

تحققت من أقوال نجيب الدزيري حول مخرجات هذه الزيارة. وحسب البلاغات الرسمية لوزارة الخارجية الأمريكية و سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس فإن أوزرا زيا شددت، خلال اجتماعاتها مع كبار المسؤولين الحكوميين، بمن فيهم رئيسة الحكومة نجلاء بودن، ووزير الخارجية عثمان الجرندي، ووزير الداخلية توفيق شرف الدين و ممثلين عن المجتمع المدني النشيط في تونس، على ما يساور الولايات المتحدة من قلق بشأن المسار الديمقراطي في تونس وأهمية إطلاق عملية إصلاح سياسي واقتصادي تشاركية يدلي فيها المجتمع المدني بصوته.

 

كما حثت، حسب نصوص البلاغات الرسمية، على ضرورة الكف عن محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية ومقاضاة الأفراد من أجل ممارسة سلمية لحرية التعبير. 

 

ولم نجد في بلاغات وزارة الخارجية الأمريكية و سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس ما يشير إلى مساندة وكيلة وزير الخارجية المكلّفة بشؤون الأمن المدني والديمقراطية وحقوق الإنسان الأمريكية لخارطة الطريق التي أعلنها رئيس الجمهورية.

 

نجيب الدزيري كان أكد أيضا أن أوزرا زيا دعت هيئة الانتخابات الى الاستعداد للإستفتاء والانتخابات المقبلة. وبالعودة لنصوص البلاغات الأمريكية الرسمية نجد أن "وكيلة وزير الخارجية الأمريكي "زارت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، حيث شددت على التزام الولايات المتحدة بانتخابات حرة ونزيهة ودعمها لهذه المؤسسة الديمقراطية الأساسية لكي تقوم بدورها المنصوص عليه دستوريًا في إجراء عملية الاستفتاء والانتخابات البرلمانية المقبلة". وبالتالي، فإنها لم تصدر أي دعوة للهيئة.



زائف/كاذب

مصادر iCheck




شارك




شارك معنا للتحقق من الخبر